الإحتفال بالذكرى 54 لإحداث الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد

الإحتفال بالذكرى 54 لإحداث الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد

احتفلت الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد اليوم الخميس 24 ديسمبر 2020، بالذكرى 54 لإحداثها كأول مؤسسة تكوينية عسكرية عليا، تخرّج منها إلى اليوم 50 دورة من الضباط لفائدة وزارات الدفاع الوطني والداخلية والعدل والمالية.

وقال وزير الدفاع الوطني إبراهيم البرتاجي بالمناسبة، “إن الأكاديمية العسكرية هي أم الأكاديميات العسكرية في تونس والنواة الأولى للتكوين العالي العسكري”، مبينا أنها ستنضم قريبا إلى الجامعة الدولية للأكاديميات العسكرية.

وأكد أن دفع البحث العلمي بهذه المؤسسة وبغيرها من الأكاديميات العسكرية في تونس، يشكل ركيزة أساسية للارتقاء بمضامين التكوين العسكري بمختلف أصنافه، بما سيمكن من مزيد مواكبة التطورات التكنولوجية والعلمية.

كما أبرز ما تكتسيه مشاركة الجيش الوطني في مهمات أممية من أهمية بالغة في عمل المؤسسة العسكرية وإشعاع صورتها، مشيرا إلى أن المشاركات التونسية في المهام الأممية يكسب المؤسسة العسكرية مزيدا من الخبرة بفضل الاحتكاك بجيوش أخرى تفوقها قدرة وتطورا.

وبين الوزير في هذا الصدد، أن الجيش الوطني يشارك في مهمة أممية في مالي، وسيشارك جيش الطيران والقوات الخاصة قريبا في مهمة جديدة بإفريقيا الوسطى، بما يؤكد الثقة الكبيرة التي يحظى بها لدى منظمة الأمم المتحدة، معربا عن تطلع المؤسسة العسكرية التونسية إلى مزيد من مهمات حفظ السلام تحت راية المنتظم الأممي.

وقد واكب وزير الدفاع الوطني بمناسبة الاحتفال بالذكرى 54 لإحداث الأكاديمية العسكرية بفندق الجديد، مهرجانا استعراضيا للتلامذة الضباط، واستعراضا عسكريا تخللته فقرات تبرز مهارات المتكونين. كما تولى بالمناسبة توزيع الجوائز على المتفوقين في المسابقات العسكرية التي انتظمت بالمناسبة.

 

قراءة 729