وزير الدفاع الوطني يدشّن مبنى التعليم الجامعي الجديد بالأكاديمية العسكرية

وزير الدفاع الوطني يدشّن مبنى التعليم الجامعي الجديد بالأكاديمية العسكرية

تولّى صباح اليوم وزير الدفاع الوطني السيد عماد مميش بمعيّة سفير ألمانيا الفيدراليّة بتونس تدشين مبنى التعليم الجامعي الجديد بالأكاديمية العسكرية بفندق الجديد الّذي أُنجز بدعم من الجانب الألماني بقيمة 33 مليون دينار وذلك بحضور سامي ضباط القادة وممثّلي البعثة الديبلوماسية الألمانية المعتمدة بتونس والوكالة الألمانية للتعاون الفني.

وأشاد وزير الدفاع الوطني بالمناسبة بالعلاقات التونسية الألمانيّة المتميزة ودعم حكومة ألمانيا الفيدرالية لتونس في المجال العسكري من خلال مساهمتها في تركيز منظومة المراقبة الالكترونية وتمويلها لإنجاز المبنى الجديد للتعليم الجامعي بالتعاون مع الوكالة الألمانيّة للتعاون الفني “GIZ“.

وأبرز أن هذا المبنى الجديد يندرج في إطار مشروع متكامل للارتقاء بالأكاديمية العسكرية من حيث دعم البنية الأساسية ومراجعة البرامج والمناهج بما يجعلها مرجعا رفيعا في التكوين، وهو تمشّي سينسحب على بقية الأكاديميّات والمدارس العسكرية.

وأشار إلى أنّ تونس بقدر ما تعوّل على وسائلها وإمكانياتها الخاصة لتطوير قدرات قواتها المسلحة، بقدر ما تعوّل أيضا على التعاون مع البلدان الشقيقة والصديقة وفي مقدمتها ألمانيا الفيدرالية وذلك في إطار الاحترام والثقة المتبادلة وعقلية الشراكة والدفاع عن القيم المشتركة لبلدينا، خدمة للأمن والسلم في حوض البحر الأبيض المتوسط وفي العالم.

ومن جهته ثمّن السفير الألماني المستوى الرفيع الذي بلغه التعاون التونسي الألماني في كل المجالات ولا سيما في المجال العسكري وفي مجال الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة.

ويذكر أنّ هذا المبنى أقيم على مساحة 10 آلاف متر مربّع  ويتضمّن 54 قاعة درس و25 مخبرا وقاعات محاضرات واجتماعات وورشة ميكانيك وقاعات للمراقبة إلكترونية والإشارة  وتصل طاقة استيعابه إلى 2000   تلميذ ضابط. وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة للهندسة العسكرية تولّت تنفيذ ومتابعة المشروع المذكور الّذي انطلق إنجازه منذ شهر جويلية 2020.

 

قراءة 108