بلاغ

بلاغ

تشارك وحدات عسكرية من مختلف الجيوش والمصالح المشتركة، في مهمّة إسناد وتأمين مختلف مراحل الاستفتاء على الدستور المبرمج ليوم 25 جويلية 2022.

وقد اتخذت وزارة الدفاع الوطني جملة من الإجراءات بالتنسيق مع وزارة الداخلية يتم بموجبها تركيز تشكيلات عسكرية لدعم الوحدات الأمنية في تأمين المخازن الجهوية والهيئات الفرعية للانتخابات ومراكز التجميع والتصريح بالنتائج وأكثر من 4500 مركز اقتراع موزعة على كامل تراب الجمهورية.

وعلى غرار المواعيد الانتخابية السابقة التي شهدتها تونس، أُعطيت للوحدات العسكرية التعليمات بالتقيد التامّ بالمهمة والالتزام بالحياد وعدم التدخل في المسائل التنظيمية أو الإشكاليات التي قد تحدث داخل المراكز والتي تبقى من المشمولات الحصرية لممثلي الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وقوات الأمن الداخلي كل فيما يخصّه.

 

 

قراءة 314