وزير الدفاع الوطني يشرف على اختتام السنة التكوينية بمدرسة الطيران ببرج العامري

وزير الدفاع الوطني يشرف على اختتام السنة التكوينية بمدرسة الطيران ببرج العامري

أشرف مساء أمس وزير الدفاع الوطني السيد عماد مميش بمدرسة الطيران ببرج العامري على حفل تخرج دورة “إبن رشيق” وتقليد شارات الرتب للمتخرجين بحضور وزير النقل ووالي منوبة.

وأكد وزير الدفاع الوطني بالمناسبة أن التكوين بمدرسة الطيران هو حلقة قائمة على برامج ومناهج هي في تواصل وتفاعل مع المنظومة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي وفي تناغم تام مع المعايير والمواصفات الدولية، مبيّنا أن هذا التناغم يسّره تحيين البرامج وخاصة نظام الدراسة والامتحانات بالمرحلة التحضيرية ومرحلة الدراسة الهندسية.

وأشاد بجديّة القائمين على مدرسة الطيران وحرصهم الفائق على كسب الرهانات بفضل مسايرة التقنيات المتطورة والتحكم في المستجدات العلمية والتكنولوجية، مشيرًا إلى أن تدعيم الأسطول الجوي بطائرات تدريب جديدة وأنظمة محاكاة لتدريب الطيارين والتقنين دليل على هذا العزم.

وشدد على أهمية تعزيز التعاون الدولي في مجال البحث العلمي ببعديه النظري والتطبيقي مع البلدان الشقيقة والصديقة الحريصة على تبادل الخبرات ليقينها وإيمانها بالمستوى الرفيع الذي بلغته مدرسة الطيران.

وبيّن أنه لا مناص اليوم من ضرورة حسن الاستعداد بل والاستباق لكسب مختلف التحديات والتي من أبرزها الإرهاب والجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية والتهريب وغيرها، مبرزًا أن تحقيق أهداف المخطط الاستراتيجي الاستشرافي الممتد إلى أفق 2030 يفرض المحافظة على مكتسبات جيش الطيران واستثمارها وتدعيم البحث العلمي والتطور التكنولوجي والاهتمام بالدراسات والبحوث العلمية وخاصة الحرص على تجسيدها وتمكين المؤسسة العسكرية للاستفادة منها بصفة تستجيب لحاجياتها المتطوّرة في مجالات التكوين والتدريب والإسناد.

وتولى وزير الدفاع الوطني بالمناسبة توزيع جوائز على المتفوقين. كما اطلع على عيّنة من البحوث العلمية المنجزة من قبل الضباط التلامذة، إضافة إلى مواكبته لمهرجان عسكري تخلله استعراض لبعض التشكيلات العسكرية.

 

 

 

 

 

قراءة 249