حصيلة تدخلات وحدات الجيش الوطني خلال التسعة أشهر الأخيرة

حصيلة تدخلات وحدات الجيش الوطني خلال التسعة أشهر الأخيرة

نجحت مختلف التشكيلات العسكرية العاملة بالمناطق الحدودية الجنوبية الشرقية وبالمرتفعات الغربية منذ غرة جانفي 2020 إلى شهر سبتمبر 2020 في إيقاف 1984 مجتازا للحدود البرية والبحرية أغلبهم من الجنسيات الإفريقية.

وحجزت هذه التشكيلات 213 سيارة و4 قطع من سلاح الصيد وكمية من الذخيرة التابعة لها وحوالي 200 ألف لتر من المحروقات، ومليوني علبة سجائر و ما يقارب 60 ألف علبة معسل، كما نجحت في حجز سلع مختلفة من ألعاب نارية ومبالغ مالية وملابس وفوانيس ودواب وجهاز تلفاز مسطح. وتقدر القيمة المالية للمحجوزات بحوالي 30 مليون دينار.

كما قامت وحدات الهندسة العسكرية بجيش البر بـ 46 تدخل لمعاينة ورفع وتفجير مخلفات الحرب العالمية الثانية تمثلت في تفجير 44 قذيفة من مختلف العيارات و4 قنابل طائرات إضافة إلى معاينة 417 خراطيش مختلفة.

وعلى مستوى آخر قامت الوحدات البحرية بتنفيذ أكثر من 46 عملية إغاثة لمهاجرين غير شرعيين تمكنت خلالها من إنقاذ 573 فردا بالإضافة إلى إنتشال 32 جثة كما نفذت أكثر من 50 عملية بحث وإغاثة وإنقاذ وإجلاء صحي.

وتمكن جيش البحر في إطار مزيد تشديد المراقبة على السواحل التونسية من تفتيش 457 سفينة منها بواخر أجنبية وبواخر حربية أجنبية ومراكب صيد تونسية وأجنبية إضافة إلى قوارب تونسية ومراكب ترفيهية وشراعية. فضلا عن تحويل وجهة 33 مركب صيد تونسي وأجنبي وقوارب تونسية كانت في وضعيات غير قانونية.

كما تولت وحدات الهندسة البحرية رفع وتفجير 36 قذيفة من مخلفات الحرب العالمية الثانية.

                

قراءة 499