حفل تخّرج الدورة الجديدة من الضباط بالأكاديمية العسكرية بفندق الجديد

حفل تخّرج الدورة الجديدة من الضباط بالأكاديمية العسكرية بفندق الجديد

أشرف وزير الدفاع الوطني السيد عبد الكريم زبيدي مساء اليوم الجمعة 12 جويلية 2019 بالأكاديمية العسكرية بفندق الجديد على حفل تخرّج دورة حميدة الفرشيشي المتحصلين على الشهادة الوطنية لمهندس والشهادة الوطنية لماجستير البحث في العلوم القانونية والتصرّف والشهادة الوطنية للماجيستير المهني في العلوم العسكرية، وكذلك المرتقين إلى رتبة ملازم.

وتولى بالمناسبة وضع حجر الأساس لمبنى التعليم الجامعي الذي سينجز بدعم من ألمانيا الفيدراليّة بكلفة تناهز 35 مليون دينار. ويتكون هذا المبنى من 50 قاعة تدريس ومدرجين (2) وقاعة عرض مشاريع وأربعة قاعات وحدات بحث و26 مخبرا منها 4 للغات و6 للإعلامية و16 مخبر تقني بالإضافة إلى ورشة إلكتروميكانيك وقاعة أنترنات وقاعة اجتماعات متعدّدة الاختصاصات و3 قاعات نوادي وإذاعة محلية ومطبعة ومكتبة جامعية.

وأبرز وزير الدفاع الوطني بالمناسبة أن الوزارة بصدد إنجاز مشروع متكامل العناصر يرتقي بالأكاديمية العسكرية إلى مستويات رفيعة في التكوين.

وأشار في هذا السياق إلى أنه اعتبارًا لأهمية البنية الأساسية في تحسين مستوى العيش والخدمات والتدريب والدّراسة فقد تم تخصيص 28 هكتارًا لإقامة مبنى سكني جديد يحتوي على ثلاثة عمارات ويتسع لـ328 تلميذ ضابط على أن يكون جاهزا للاستغلال في جانفي 2020 فضلا عن إعادة تهيئة المباني القديمة وإعادة تهيئة المباني السكنية الخاصة بالعسكريين بكلفة جملية تناهز 28 مليون دينار.

وأضاف أنه في إطار دعم البنية الأساسية الإدارية والرياضية سيتم إنجاز مقرّ جديد للقيادة ونادي للضباط وقاعات رياضة متعدّدة الاختصاصات ومسبح مغطى واقتناء التجهيزات والمعدّات اللازمة بالاعتماد على الإمكانيات الذاتية وفي إطار التعاون الدولي بكلفة جملية تناهز 60 مليون دينار.

وأبرز وزير الدفاع الوطني أهمية انفتاح الأكاديمية العسكرية على الجامعات الوطنية والأجنبية، والاستفادة من تجاربها لضمان إشعاعها في مجالي التكوين والبحث، مثمنا في هذا السياق حرصها على دعم التعاون مع نظيراتها الوطنية والأجنبية على غرار المدرسة الوطنية للتقنيّات المتقدمة بباريس، والمدرسة الخاصة العسكرية الفرنسية، والمدرسة الملكية العسكرية ببروكسال ببلجيكا.

وأشار إلى أنه ترسيخا لهذا التوجه ستنضّم الأكاديمية العسكرية قريبا إلى الجمعية الدولية للأكاديميات العسكرية التي تضم انخراط 149 أكاديمية. وهو هيكل دولي جديد تنشط به أعرق الأكاديميات على غرار الأكاديمية العسكرية الأمريكية والمدرسة الخاصة العسكرية الفرنسية. وسيمكن هذا الانضمام من تبادل المعارف والكفاءات بين مختلف الأكاديميات.

وحضر حفل التخرّج والية نابل وأعضاء المجلس الأعلى للجيوش وسامي إطارات الوزارة.

 

قراءة 2٬062