وزير الدفاع الوطني يكرم ثلّة من العسكريين

وزير الدفاع الوطني يكرم ثلّة من العسكريين

تولّى مساء أمس الأربعاء 02 جانفي 2019 وزير الدفاع الوطني عبد الكريم زبيدي بنادي الضباط بالبلفيدير تكريم ثلّة من العسكريين من مختلف الرتب والأصناف الّذين أحيلوا على التقاعد خلال سنة 2018. وأشاد بالمناسبة بما قدّموه من تضحيات في خدمة المؤسسة العسكرية طيلة مسيرتهم المهنية، متمنّيا لهم الصحّة والعافية وحياة سعيدة في ظلّ عائلاتهم الكريمة.

كما كان لوزير الدفاع الوطني لقاء مع أسرة الدفاع بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة حيث أبرز أن بلادنا اليوم تعيش تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية ما يحمّل مختلف القوى الوطنية ومكونات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة مسؤولية المحافظة على أمننا القومي وفي مقدّمتها المؤسسة العسكرية.

وثمّن دور الجيش الوطني طيلة ثمانية سنوات في تأمين مختلف مراحل الانتقال الديمقراطي والسير العادي للحياة بمظاهرها الاجتماعية والاقتصادية وفي الحفاظ على النظام العام بالتعاون مع قوات الأمن الداخلي وفي مكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة والتصدّي للهجرة غير الشرعية.

وأكّد بالمناسبة أنّ عمل الوزارة يستند إلى مقاربة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المرحلة وطبيعة التحديات التي تمر بها البلاد من جهة والدّور الموكول للمؤسسة العسكرية من جهة أخرى مع استشراف تطوّر مهامها على المدى المتوسط والبعيد. وقد تم على ضوء هذه المقاربة، ضبط المشاريع المستقبلية وأهمّها:

– تركيز منظومة تصرّف في ميزانية الوزارة حسب الأهداف وما تتطلبه من جدوى ونجاعة على مستوى نشاط مختلف هياكل الوزارة والتنسيق بينها.

– مواصلة دعم القدرات العملياتيّة للجيش الوطني عبر التكوين والتدريب في إطار الاعتماد على الإمكانيات الذاتية والتعاون الدولي مع الدول الصديقة.

– مواصلة تطوير هيكلة وزارة الدفاع الوطني.

– تطوير أشكال الخدمة الوطنية.

– ضبط مخطط عمل مشترك بنقل الثّكنات خارج المناطق العمرانيّة.

– تركيز المنظومة الإعلامية المهتمة بالتصرف في البنية الأساسية.

– دعم نشاط الاستشراف على المدى المتوسّط والبعيد بما يتماشى مع تطور دور المؤسسة العسكرية.

وفي هذا المجال أكّد وزير الدفاع الوطني على ضرورة التنسيق بين الأطراف المتداخلة في إنجاز المشاريع المذكورة. داعيا  الهياكل المعنية بهذه المشاريع أن يتولوا بأنفسهم متابعة مختلف مراحل التنفيذ وتقييم ما أنجز وتشخيص النقائص عند الاقتضاء والعمل على تداركها وضبط رزنامة تنفيذ الأشغال واحترام الآجال.

 
قراءة 831